شبكة الانباء الاكاديمية – نقطة وصولك إلى الهدف

تفعيل المهارات الذاتية لمعالجة مشكلات الدراسة الجامعية

قدم الباحث/ حسن محمد البيتي ورقة بحثية في المؤتمر العلمي السابع لجامعة طيبة بعام 2016 بعنوان “تفعيل المهارات الذاتية لمعالجة مشكلات الدراسة الجامعية” .

حيث أشرف على دراسته أ.د/ أحمد محمد محمود عبد الحافظ، وهدفت هذه الدراسة إلى التعرف على طرق تفعيل المهارات الذاتية “النفسية و الذهنية”؛ لمعالجة مشكلات الدراسة الجامعية المتمثلة في ثلاثة محاور هم: التخصص، واللغة الإنجليزية بالتخصص، والتحصيل الأكاديمي.

حيث تكمن مشكلة الدراسة في غياب وسائل تحقيق تنمية الذات لدى الطالب في كافة الأنشطة بالجامعة. و كذلك تدني التحصيل الأكاديمي للطالب بسبب ضعف التعلُّم لديه مع التعليم التقليدي للمحاضر الجامعي، وكذلك تكمن في صعوبة تكيف الطالب الجامعي معرفياً مع اللغة الإنجليزية بالتخصص، وكذلك صعوبة نفسية في تقبل دراستها.

تكونت عينة الدراسة من (80) طالب، في(12) مسار متخصص و(3) مسارات عامة. وأعد الباحث استبانة مكونة من (18) فقرة ضمن المحاور الثلاثة للبحث، حيث تعتمد على المنهج الوصفي التحليلي. وتم التأكد من صدق الاستبانة و ثباتها. و أسفرت نتائج الدراسة عن وجود ارتباط وثيق بين من يمارسون المهارات الذاتية في تخصصاتهم، وبين قوة الأهداف لديهم، و تعد صعوباتهم النفسية و المعرفية غير جذرية، و يغلب عليهم الحماس في دراساتهم، و تكون معدلاتهم واقعة بين (B+ : A+).

أما من يعتمدون على الطرق التقليدية في دراساتهم الجامعية فأهدافهم غير بعيدة المدى، و يغلب عليهم التركيز؛ لأجل حفظ المقرر فقط، و مما يدل على ذلك أن من أكثر الصعوبات المعرفية لديهم هي كثافة المنهج كما يرون، مما يؤدي لاكتئاب عند مذاكرة المنهج، وتكون معدلاتهم واقعة بين (C : B).

و جاءت توصيات الدراسة بأن على الطالب الاستفادة من التجارب التي حوله في تفعيل المهارات الذاتية لديه لتجاوز الصعوبات و بتأهيل من المحاضر الجامعي، و أنه يجب أن تتناول الجامعة مسألة تطوير المهارات الذاتية للطلاب في مناهج تصمم لذلك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic